ميكيل أرتيتا يرى أنه دائمًا ما يتم التركيز بشكل مبالغ فيه على السلبيات، وهذا يشير إلى استفزازه بالتقارير والتكهنات حول إمكانية تدريب مانشستر يونايتد. بدلاً من التركيز على الشائعات، يفضل أرتيتا التركيز على العمل الجاد مع فريقه الحالي آرسنال، الذي يحقق نتائج إيجابية ويتنافس بقوة في الدوري الإنجليزي الممتاز.


بالنسبة لتقارير احتمال رحيل إيريك تين هاج عن مانشستر يونايتد، فهذا يفتح الباب أمام العديد من المدربين المحتملين، ومن ضمنهم أرتيتا. ومع ذلك، يبدو أن أرتيتا متمسك بالتحدي الذي يواجهه مع آرسنال، وينظر إلى مستقبله مع الفريق اللندني بتفاؤل وثقة.


من المهم أن يظل أرتيتا مركزًا وملتزمًا بفريقه الحالي، وأن يواصل تحقيق النجاحات وتحسين الأداء، بدلاً من الانشغال بالشائعات والتكهنات حول مستقبله المهني.