عاد نادي النصر إلى مستويات الأداء العالية التي عود جماهيره عليها، وذلك بتحقيقه انتصارًا مقنعًا على الطائي بنتيجة 5-1 في الجولة الـ25 من دوري روشن السعودي. هذا الفوز جاء كتأكيد على عودة الفريق لمستواه المعهود بعد فترة من التراجع قبل التوقف الدولي الأخير، حيث استطاع العالمي إمتاع جماهيره بأداء كروي مميز.


الأداء الرائع للاعبين واللياقة البدنية العالية كانت واضحة في المباراة، مع تألق خاص من النجم الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش الذي عاد ليظهر بمستوى يُذكر بأفضل أيامه. تحت قيادة المدرب لويس كاسترو، بدا النصر قادرًا على استعادة توازنه وحل المشكلات التي واجهها سابقًا.


رغم هذه العودة الموفقة لمستوى الأداء المعهود، إلا أن شبح المشكلات الدفاعية ما زال يخيم على الفريق. فقد شهدت المباراة تلقي النصر لهدف سريع بعد تقدمه، مما يُشير إلى استمرارية ضعف التنظيم الدفاعي وصعوبة في التمركز الجيد دفاعيًا. هذه المشكلة التي أقر بها كاسترو نفسه تُظهر أن الفريق بحاجة إلى مزيد من العمل على هذا الجانب لتفادي أي مفاجآت قد تُعرقل مسيرته في المنافسات المحلية والقارية.


بالنظر إلى المستقبل، يواجه النصر تحديات كبيرة تتطلب تعزيز الاستقرار الدفاعي والقدرة على الحفاظ على نظافة شباكه، ليس فقط للحفاظ على النتائج الإيجابية، بل أيضًا لتأكيد جدارته بالمنافسة على الألقاب.